لاجئ أفغانيّ
رجل أفغاني يبلغ من العمر 48 عامًا

وصلنا منذ 5 أيام إلى جزيرة ليسبوس واصطحبتنا السلطات إلى مخيم موريا حيث وضعتنا في مأوى بلاستيكي كبير ليس سوى مساحة ضخمة ذات سطح صلب. بعد ثلاثة أيام، قامت السلطات بتسجيلنا من دون أن تُخضعنا لمعاينة طبية. لم تسألنا حتى إن كنا بحاجة لزيارة طبيب. في عائلتنا أفراد يعانون من مشاكل صحية خطيرة، فأنا أعاني من الروماتيزم ومشاكل القلب والأوعية الدموية بينما يعاني أطفالي من حالات نفسية-المنشأ. يتناول أولادي المهدئات وأنا أتناول الأدوية أيضًا، لكنّ كلّ ما لدينا قد نفذ. بعد إجراء التسجيل، نقلتنا السلطات إلى القسم “أ”، وتحديدًا إلى غرفة كبيرة حيث يتواجد أكثر من 30 شخصًا من أفغانستان وإيران، من رجال ونساء وأطفال كلّهم معاً. يعاني عدد كبير بيننا من مشاكل صحية خطيرة ويعجز الجميع عن النوم ليلًا. وحتى خلال النهار، الجميع محرومٌ من الراحة. تبقى الأنوار مُضاءة طوال الليل ولا يمكنني البقاء هنا مع هذه الأنوار المُضاءة خلال الليل في هذا المخيم. لا نعرف ماذا سيفعلون بنا وما الذي ينتظرنا. (20 يونيو/حزيران 2017)

لرؤية جميع الشهادات الحية